رسالة شكر من جمعية الرحمة للرعاية الاجتماعية الى السيد حميد عقاوي

المغربية المستقلة : متابعة أسماء عزيم

حميد عقاوي

السيد حميد عقاوي نتقدم بالشكر الموصول لجهودكم، رغم أن جميع كلمات الشكر لا توفيكم ولو جزءًا بسيطاً من حقكم، وذلك تقديراً لعطائكم الدائم والمستمر في سبيل رفع من جمعيتنا ، والسير بها نحو الأفضل، وأتمنى لكم مزيداً من الإبداع الموصول.

كل كلمات الثناء تصمت خجلاً أمام ما تقدموه من جُهدٍ متميز وعملٍ دؤوب لاجل المصلحة العامة، فشكراً لكم جزيلاً وكل كلمات الحب والوفاء لكم، وأتمنى لكم الاستمرار أكثر فأكثر لتحقيق جميع الأهداف والوصول لأعلى المراتب.

بكلّ ما أوتينا من فخرٍ نحن اعضاء جمعية الرحمة للرعاية الاجتماعية نرفع لكم أجمل باقات الحب والثناء والشكر على ما قدمتموه وتقدموه لنا في سبيل عملكم،

من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنتم تستحقون الشكر والثناء، فلولاكم لم تكن جمعيتنا لتصل إلى أفضل المراتب، ولولا جهودكم لما كان للنجاح أي وصول، ولما تحققت الأهداف، فأنتم أساس رفعة هذه المؤسسة وأساس تقدمها، وأنتم من يحمل شعلة النجاح والتطور، فشكراً لكم وإلى الأمام دائماً.

ربما لا تُسعفني الكلمات في قول كلمة الحق فيكم، فأنتم نعم المدراء، وأنتم خيرة الخيرة، ولولا جهودكم لما تمكنا من مواصلة النجاح، ولما تمكنا من وضع شركتناعلى خارطة النجاح بفترةٍ قياسيةٍ، فشكراً لكم ملء الأرض حباً وكرماً.

أتقدم لكم بأسمى آيات الحب والتقدير والعرفان على كل ما قدمتموه طوال فترة خدمتكم في هذه الشركه، ونعم المدراء والمخلصين، الذين يحملون أمانة العمل والإخلاص في أعناقهم، ويحرصون على تقديم كل ما هو رائع ومفيد ولو على حساب انفسهم، فشكراً على دعمكم المستمر.

بعد النجاح الكبير والسمعة الطيبة التي حققناها معاً، يجدر بنا جميعاً أن ننسب الفضل لأصحاب الفضل، ولولا أنكم وجهتمونا بجد وإخلاصٍ وتفاني لما كان للنجاح أي معنى، فبكم وحدكم حققنا الأهداف، وبتضافر جهودكم وصلنا إلى ما نحن عليه، فتقبلوا كل معاني الثناء والتقدير على أدائكم الرائع.

فشكراً لكم.

Loading...