أزيـلال : مجموعة من المعطلين حاملي الشهادات يخوضون اعتصاما مفتوحا وعامل الإقليم يتدخل

المغربية المستقلة : متابعة ابراهيم مهدوب

خرج مجموعة من المعطلين حاملي الشهادات بإفليم أزيلال ليلة أمس الإثنين ضمن برنامج نضالي من أجل حقهم في الشغل مرددين شعارات تندد بسلوك التجاهل الذي نهجته الدولة مع هذه المنطقة مطالبين حكومة العثماني تطبيق التزاماتها الخاصة بحلحلة ملف التشغيل والذي يعتبر من الأولويات نظرا أن الإقليم يعرف عدد كبير من حاملي الشهادات وصاروا معطلين جراء سوء تدبير مناصب الشغل بحيث يلاحظ الجميع ، ان كلما كانت هناك فرصة تشغيل الا ويتقاطر على الإقليم أفواجا من المتبارين جائوا من كل اقاليم المملكة يضايقون شاب المنطقة ويتم اقصائهم من الشغل في نطاق اقليمهم ويبقى ابن الإقليم حبيس المقاهي والوقفات الإحتجاجية والمطالبة بالشغل ! بيد أن هذه المنطقة تفتقر الى البيئة التحتية القادر على جلب الإستثمار ! وابناء الإقليم أولى بالتشغيل حتى يتمكن المسؤولين عنها مص البطالة ..

وقد قامت التنسيقية المحلية للموجزين المعطلين خوض اعتصام سلمي انذاري بساحة ” الدينصور ” حتى الساعة الرابعة صباحا مطالبين بايجاد حل جدري لهذا المشكل ، مشكل البطالة بالإقليم …
ومن أجل وضع القاطرة على السكة ، اقدم السيد محمد العطفاوي ، عامل الإقليم، قام باستدعاء ممثلين من التنسيقية ـــ يوم أمس الثلاثاء 26 مارس ـــ بحضور ممثلي النقابات الخمسة الى جانب رجال السلطة وتم فتح الحوار معهم واقترح عليهم فتح المجال أمام الإستثمار الخاص وخلق مناصب شغل جديدة لحل معضلة البطالة ومن بينها : تمويل مشاريع ضمن الأنشطة المدرة للدخل في اطار البرنامج الأفقي للتنمية البشرية واعطائهم حق الأسبقية ولوج برامج التعليم الأولي وكذا ولوج الوظائف الشاغرة مستقبلا … واضاف السيد العامل أنه يعمل جاهدا ايجاد مخرج لهذا المشكل ومعالجته بمقاربة تشاركية ومدرجة من أجل خلق دينامكية اقتصادية لهذا الإقليم .
مجموعة كبيرة من المعطلين حاملي الشهادات استحسنوا كثيرا الفكرة المقترحة،واعتبروها حلا ناجعا سوف تقيهم من شبح البطالة واعتبروها بداية لولوج ابواب الشغل فيما ان عددا قليلا منهم ما زالوا متشبثين بالتوظيف المباشر !.

Loading...