ربيع الرائدات:أمسية ثقافية وفنية تسلط الضوء على تجارب إستثنائية للمرأة المغربية من تنظيم جبهة القوى الديمقراطية

المغربية المستقلة : متابعة عبد الراضي لمقدم

بلاغ عن تنظيم أمسية ربيع الرائدات.

ينظم حزب جبهة القوى الديمقراطية ، بمبادرة من قطاعه النسائي، أمسية ربيع الرائدات، لتكريم نخبة من النساء المغربيات، اللواتي كانت لهن الريادة في اقتحام فضاءات، لم يكن من السهل على المرأة ولوجها. وذلك يوم الجمعة 22 مارس 2019، ابتداء من الساعة الخامسة، بقاعة أباحنيني، بالرباط.تحت شعار:مسارات إنسانية في خدمة إدماج المرأة في التنمية.
ويهدف هذا النشاط الفني والثقافي حسب بلاغ صادر في الموضوع توصلت المغربية المستقلة،إلى تسليط الضوء على تجارب إنسانية إستثنائية لنساء نجحن، في مجالات ثقافية وفنية واجتماعية وحقوقية وغيرها، في تقديم نموذج المرأة المغربية المواطنة، القادرة على المساهمة في التقدم والتنمية، وتطوير نموذج المجتمع نحو التشبع بقيم المناصفة والمساواة والحرية والعدالة.
إن تكريم جبهة القوى الديمقراطية لعينة من رائدات المغرب الحديث، كنماذج للمرأة المؤثرة التي استطاعت أن تفتح، بموقعها أو بنضالها، بابا كان مغلقا أمام أجيال من النساء، وأصبحت رمزاً ملهما للنساء والرجال على السواء، إنما هو سعي للتعبير على منظور الحزب للعلاقة بين الرجل والمرأة، وللطبيعة التكاملية التي ينبغي أن تكون عليها، في إقرار للمواطنة كمعيار وحيد لإقرار الحقوق والأدوار.وفق تعبير البلاغ ذاته
ويكرم ضمن هذه الأمسية الفنية،التي تتضمن فقرات متنوعة، والتي تحييها الأستاذة ليلى لمريني وفرقتها، شخصيات نسائية تمثل المغرب بتعدد مكوناته وروافده ومشاربه، من مجالات الإعلام والثقافة والفن، وكذا من مختلف توجهات النضال السياسي والاجتماعي والحقوقي. كما سيعمل الحزب، ضمن هذه الأمسية، على التعبير على عرفانه لنساء أثرين رصيده السياسي والنضالي قبل أن يغادرن إلى دار البقاء، ومنهن المرحومة رحمونة أنزاغ والمرحومة سميرة الزاولي والمرحومة بيرلا كوهن.

Loading...