كتاب الرأي : كارثة بالجزائر. ..أين الخلل !؟؟


المغربية المستقلة : نورالدين بوقسيم

خَيِّرَ الأمين العام لاتحاد العمال الجزائريين علانية الشعب الجزائري بين بوتفليقة أو الدم .

(إذا لم ترضو ببوتفليقة إذا تريدون الرجوع إلى الفتنة والدم والرصاص )
بهذه النذالة الديمقراطية خرج عبد المجيد سيدي السعيد على الجزائريين ليخيرهم بين نارين الأولى ذل والثانية متاهة ، ألهذا المدى وصل به الأمر ليستهزأ بدماء أبناء شعبه .
وبإسقاط بسيط يتضح جليا أن سنوات الرصاص كانت من صنع النظام لتلقين الشعب الدرس والعقوبة لإختياره الإسلاميين في الإنتخابات .
لكِ الله يا أمة العرب يقسو عليك القريب أكثر من البعيد حتى بات العراقي (على سبيل المثال لا الحصر) في حرب الخليج إذا اعتقل يتمنى ان يكون بأيدي الأمريكان عوض جيش بلاده ، أين الخلل ، أين الخل بالله ردوا علي أين الخلل.
أمة كل أدمغتها ينتظرون الفرصة للمغادرة الى الدول الغربية التي تفرش لهم الورود وتعيد كل من سولت له نفسه عدم حسن الإندماج ، هذا إستعمار من نوع الجيل الرابع والذي يترك العباقرة يتكونون ببلدانهم ليستغلهم أحسن إستغلال عند نضوجهم ليمتص افكارهم ويحسن صناعتها ليعيد الكرة تلو الكرة.
اما بوتفليقة فلا يدري مايدور حوله فخليفته على أهبة الإستعداد لأخذ المكان حين يحين الزمان.

Loading...