خريبكة تودع  الملياردير : ” عبد الهادي ماكرو ”  الذي تم تصفيته ب 12 رصاصة بإسبانيا

خريبكة :

المغربية المستقلة : متابعة ابراهيم مهدوب

عاشت مدينة خريبكة، الاسبوع الجاري الجاري، استنفارا الأجهزة الأمنية بمختلف تلاوينها، وذلك بسبب مراسيم دفن  الملياردير المغربي المعروف بـ”ماركو ماربيا” بمقبرة العامريات بجماعة أولاد عبدون ضواحي المدينة، وذلك بحضور أفراد عائلته وأصدقائه وفعاليات سياسية ورجال أعمال.
ولم تتوصل السلطات السلطات لحد الآن إلى هوية القاتل ولم تلق عليه القبض ، فيما اعتبر رجال أعمال بمدينة ماربيا أن حياتهم أصبحت مهددة بعد جريمة القتل التي ذهب ضحيتها “عراب “ماربيا” مثلما يطلقون عليه، والذي كان يحميهم ويلجؤون إليه من أجل إيجاد الحلول لمشاكلهم، على اختلاف جنسياتهم، كما يحتكمون اليه عند الخصومات بينهم.
تعرّض رجل الأعمال الإسباني من أصل مغربي، المليونير عبدالهادي ياقوت المعروف بـ”ماركو ياقوت”، لإطلاق نار أودى بحياته خارج منزله الفخم في مدينة كوستا دل سول الإسبانية.

وذكرت التقارير التي نشرتها صحيفة The Daily Mirror البريطانية، أن ياقوت كان يقود سيارته السوداء من طراز بنتلي عائداً إلى منزله عندما قتل في الثالثة صباحاً من يوم أمس الإثنين.
وأظهرت بعض لقطات كاميرات المراقبة التي التُقطت في مكان الحادث أن محرك السيارة على الجانب الأيسر كان مليئاً بطلقات الرصاص.
وتعتقد الشرطة أن القاتل كان مختبئاً خلف حاوية قمامة بعجلات خارج إحدى ممتلكات ماركو الفاخرة في سان بيدرو دي ألكانتارا، بالقرب من مدينة ماربيلا الإسبانية.
يُعرف عن ماركو، وهو إسباني من أصول مغربية ويبلغ من العمر 49 عاماً، أنه يملك خمسة ملاه ليلية شهيرة في مرفأ بويرتو بانوس المترف، من ضمنها ملهى TIBU وملهى Linekers المفضلان لدى نجوم مسلسل تلفزيون الواقع TOWIE، وعام 2014 استضاف ياقوت في ملهى TIBU مقدم البرامج البريطاني، مارك رايت، في حفلة على القارب، كما غنى البروفيسور غرين، مغني الراب البريطاني في الملهى الليلي نفسه لاحقاً

Loading...